حكم التشقير في الإسلام

Nahla
منوعات
Nahla13 سبتمبر 2018آخر تحديث : الخميس 13 سبتمبر 2018 - 3:56 مساءً
حكم التشقير في الإسلام

الدين الإسلامي أجاز للمرأة المسلمة التزيين كما تشاء طالما هذه الزينة لم تظهر سوى لزوجها فقد يكون مُحرماً ظهور هذه الزينة للرجال الأجانب عن المرأة أي الذين يجوز الزواج منهم أو ما يُعرف بالمحارم، كما يمنع أيضاً الدين الإسلامي بعض الأمور التي تؤدي إلى نتائج سلبية بصحة المرأة فإن الله تعالى لا يُحرم شيء إلا إذا كان لصالح عبدة فإن الله لا يضر عبادة الصالحين أبداً.

ظهرت في الفترة الأخيرة ما يُعرف بالتشقير وهو أمر خاص بالنساء ونوع من أنواع الزينة بالنسبة لها والكثير يرغب معرفة ما هو التشقير وهلي يجوز فعلة في الدين الإسلامي أم هو من المُحرمات على المرأة وذلك ما سوف نوفره لكم عبر مقالنا.

معنى التشقير

التشقير هو صبغ الحاجب عند المرأة بلون مختلفاً عن الطبيعي حيث يكون لون الجلد ومن يراه يعتقد بان الشعر منزوعاً ويكون هناك أنواع مختلفة من التشقير وأوضح الدين الإسلامي حكم هذا التشقير.

حكم التشقير وأشكاله

  • تشقير شعر الحاجب بالكامل وأيضاً الوجه ليصبح لون واحداً غير اللون الطبيعي وفي الغالب يكون لون الشعر الطبيعي ويكون هذا التشقير غير مُحرم.
  • إذا تم تشقير الحاجب بالكامل بلون يتقارب من لون البشرة وبعد ذلك يتم رسم حاجب فوقة بلون أخر وتبدأ المرأة بالتحكم في حجم الحاجب بهذا القلم الذي يُساعد على التشقير يكون ذلك مخالفاً للشريعة الإسلامية.
رابط مختصر