ما حُكم لمس بيت الحرام أثناء الطواف؟

Nahla
2018-08-29T13:53:19+03:00
سؤال وجواب
Nahla29 أغسطس 2018آخر تحديث : الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 1:53 مساءً
ما حُكم لمس بيت الحرام أثناء الطواف؟

كثير من الحجاج والمُعتمرين يكون لديهم بعض الأسئلة والتحفظات التي يرغبون في التعرف عليها حتى يكون أدائهم للحج ومناسك العُمرة صحيحاً، ومن أكثر الأسئلة التي تدور في أذهان الكثير من الحجاج هو حُكم لمس البيت الله الحرام أثناء الطواف فالبعض يكون قلق من أن يكون ذلك مُبطل للطواف.

حكم لمس بيت الحرام أثناء الطواف

أكد كثير من الشيوخ بان لمس بيت الله الحرام أثناء الطواف لم يكن مُبطل للطواف ويجوز لمسة بدون أي حرج أو قلق من ذلك وقد أكد على ذلك كثير من فقهاء الدين والأحناف حيث أن الشاذروان أي الجزء الأسفل الخارجي من بيت الحرام مرتفعاً عن الأرض وذلك يؤكد بأنه ليس من الكعبة نفسة ولذلك يجوز لمس بيت الحرام أثناء الطواف ويكون في هذه الحالة الطواف جائز وغير باطل.

بيت الله الحرام

بيت الله الحرام هو الكعبة المُشرفة والتي تكون قبلة المسلمين للصلاة ويتم الطواف حولها أثناء الحج وهي أول بيت يتم وضعة على الأرض ولا يجوز ذكر بيت الله الحرام بدون الكعبة وقد سُميت ببيت الله الحرام لأن الله عز وجل حرم فيها القتال.

رابط مختصر