ما هو جزاء الظالم في الدنيا والأخرة

Nahla
منوعات
Nahla8 سبتمبر 2018آخر تحديث : السبت 8 سبتمبر 2018 - 7:56 مساءً
ما هو جزاء الظالم في الدنيا والأخرة

الظلم يُعتبر من أبشع ما يمكن أن يتعرض له الإنسان والله تعالى يكره الظلم كثيراً والدين الإسلامي يحث الناس تجنب ظلم بعضهم البعض حتى لا يكون ذلك طريق لغضب الله على العبد، فهناك بعض الأشخاص يتجهون لظلم الأخرين في كثير من الأمور الحياتية ولذلك فرض الله تعالى جزاء على الظالم منه جزاء في الدنيا والأخر جزاء في الأخرة.

الظالم هو الشخص الذي يقوم بالظلم والوقوع به على أحد الأشخاص فهو من غرائز البشر الحقيرة الغير محببة لدى الله عز وجل والانتقام أيضاً يُعتبر نوع من أنواع الظلم وقد حرمته الديانات السماوية اجمع.

تعرف على جزاء الظالم

  • الظالم يكون له جزاء في الدنيا حيث أن الله تعالى يقبل دعوة المظلوم فإنها دعوة لا تُرد ويستجيب لها الله تعالى ويرجع في وقتها حق المظلوم.
  • الظالم الذي لا يخاف الله عز وجل يبدأ الله بمحاربته في الدنيا حيث تصبح حياته تعيسة ولا يرى فيها أي بركة.
  • .فإذا لم يُحاسب الله الظالم في الدنيا فسوف يون له جزاء وعقاب شديد في الأخرة.
  • الظالم يجعله الله تعالى غير محبوب من الناس.
رابط مختصر